18 يونيو 2009

مـنـوّعـات شـتّـى !

الحب مغامرة خطيرة لا نعلم نهايتها أبداً فهل نجني ثمارها حقاً أم أننا سنتوه في درب الخطيئة وما أدراك؟ فقد لا نحصل على ما نذيعه !
.
حتى متى ستبقى دموعي تخط مجراها على عيني وقد حفرت أشواقا بمسراها فقد ذابت كآبتها وقد تيأس تمنيها ولقياها فإن غاب دمعها مرة لقيت الشوق أحياها وإن عيني نست تدمع رأيت الفرحة تنعاها و ما عيني سوى ملقىً لأشواق فـترثاها

زمانٌ مابهِ رأفة وحلم لايتقنُ العزفَ وروحٌ مابها أملٌ وقلبٌ أيأسَ العطفَ حبيبي أُبعِدَ عني فروحي فارقت عطفه ولكنها لاذت على أملٍ وإن قل بها أملي فلن تحيا ولن أحيا بلا عطفه ..

جميلٌ أن نكتبَ الشعرَ فلطف الجو في جوه يسر النفس ما تكتب لأن القلب في شوقٍ غدا في قمة الذروة

أيا أملاً نأى عنا وانصرفَ ! تعالَ اليوم تغنيكَ " أغانينا بالله عليك أسألكَ .. لماذا الهجر في زمنٍ غدت فيه أمانينا ؟؟ أيا أملاً تعالَ انبُـض فما صارت تغنيك " أمانينا وما فيها سوى ( أنتَ ) يُـغـنّـيـنـا ويُـغـنـيـنـا .. !

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

كلمااات رائعة

موفقة عزيزتي

بإنتظار كل ما هو جديد

سائلة زينب يقول...

الذي ينزف الحرف من قلمك من أجل أن يرسم الصمود على هذه الصفحات كلمات تنبع من احساس واقعه الألم في الحياة ومجريتها ..
دروب تسير من هذا الركب الا هو الحب نعم مو مغامرة كبيرة وسفر طويل حتى يصل الى المراد به والله أعلم على ذلك واما مركب الدموع فهو الذي يتألم به الانسان ويخفف احزانه عندما تنسكب دمعاتها على أوراق عمره والعناء من متاعب الحياء والزمان نعم لا رأفه به وهنا تسيرين على مركب الحب الطويل التي يأتي به العناء والمسافات ولكن رغم المسافات سوف تتحدين ذلك الزمان بقساوته وستخطين الصعاب حتى تكسري كل الحواجز وتضحي كل ذلك له هو حتى يجمع الله شملكما ان شاء الله ... (( الفراق لا بد من الوصال )) ..

كلماتك فيها تتغنى بإحساس مرهف وفيه يعيش بين متاعب الحياة وتخطينها بقدرة الخالق عز وجل ..

وفقت لما كتبت ..

بانتظار جديدك دوماً

Ra7ela يقول...

الـ غير معرف ..

الرائع تواجدكم ..

أمنياتي لكم بدوام الوفيق ..

Ra7ela يقول...

الغالية " سائلة زينب " ..
أسعد كلما أرى منكِ رداً ..
كل ماذكرتيه صحيح ..

فساعد الله العاشقين على تخطي الطريق ..

فهو خليط من الألم والشقاء و التعب و المصاعب

أشكر تواجدكِ الدائم طيات دفاتري ..