06 أكتوبر 2009

الح ـالُ فـي بُـ ع ـدِك !!


يحترق قلبي من أجل البُعدِ احتراقاً ..
ولا زال الاحتراق جارياً ،
يُمزّقُ قلبي كالأوراق قطعاً صغيرة ،
يحوّلها رماداً " أسوداً " قاني ..
بعدما جففها أنين البُعدِ وطوالَِ الإنتظار .. !
من أجلِ بُعدِكَـ عنّي

أرتشي جرعات الموت ،
ظناً مِنّي أنه حينما أثمل إلى حد الخمرة حلاً
لمشكلة أنكَـ بعيد !
كما يظن السكارى
بأن جرعات التخدير تخلصهم من مشاكلهم ..
وذلك كي لا أشعر في لحظة من اللحظات
بأنكـَ ابتعدتَ عني ابتعاداً
وإن كان يوصفُ بالقليل ،
إلا أنه يعني في قلبي الكثير ..
فإنك تعلمُ ذلكَ جيداً ..
أن لكل " دقيقة " تمرُّ عليّ من دونِك
حساب ساعاتٍ ليسَ كباقي الساعات !
فهي ساعات احتضار و سكرات موتٍ قاتِلْ .. !
ولكنني أصبرْ ..
أصْبِرُ مِنْ أجْلِكَـ حَبيبي ..
و من أجل عيون يزداد تلؤلؤها كلما وقعت في عيني
و من أجل ما تخفيه خلف سياج قلبك الضامئ النابض بالعشق أشعاراً و ألحانا .. !
أريد ، و لذلك أحاول بكل جهدي ، و لن أكف عن المحاولة أبداً ..
في أن أروي قلبِكـَ العطشان للعشق و الحنان ,
و لكنني أشعر أن هنالكَ حاجزاً
من دون سبب يعترضني !!

يمنعني و يبعدني
و يحاول جاهداً ُ
إخفاتَ صوتي !
و تنكيسِ رأسي !
كلّما حاولتُ جاهدةً ..
التقرب إليكـْ .. !

هناك 6 تعليقات:

Batool يقول...

جميل ما خططته يداكِ

واصلي في هذا الابداع

وبالتوفيق :)

غير معرف يقول...

من بعد روح الحبيب عن الحبيبه أيا طائر البشائر قل لها كم ستضل مسافر هل للرجوع من مخاطر هل الوقوع في الأهوال أكثر من البعد عن ألاهل والخلان هل في ذلك الرجوع من يومٍ هي له موعود ...

الشوق وحرقة ألم الفراق حتى يصبح الإنسان متعلقًا أكثر ... وشعور واحد، فهما روح واحدة وقلب واحد قد مزج هواهما مع بعضهما البعض حتى لا تفرق هذا

كلمات ينزف منها من بحر الشوق والأعماق ومن القلب الى القلب ..

عزيزتي راحلة دوماً تبريهنا بكلامك الرائع .

سائلة زينب

Ra7ela يقول...

خطكِ يخط الأروع عند تواجدك في الردود ..

اتمنى لكِ دوام التوفيق في الحياة ..

Ra7ela يقول...

أيا طائر البشائر ..
قل لها كم ستظل مسافر ؟؟
هل للرجوع من مخاطر ؟؟

ردكِ الجميل أبهرني أكثر ..

لا أذاقكِ الله مرارة البعد والاحتراق ..

سلمتِ ودمتِ على الدوام ..

Fati يقول...

love the way you write !!
GOOO GO hadooy ,,,,

راح ـلـﮧْ يقول...

always .. love your comments Fati,

خلش هني على طول ;)