06 نوفمبر 2009

أَغْـمِـضْ عـيْـنـآكـَ ونِـمْـ




أَغمِضْ عَيْنَاكَ على صَدْرِي
يَا فارِسَ أحْلامِي
فالقلبُ شََغِفٌ ، مِنْ أجْلِكْ ،
ويَدُقُّ ، أغاني

قُرْبِكَ منّي لَنْ يؤذيني
حرارةُ صدرِكْ لَنْ تؤذيني
أنفاسكَ هذه لَنْ تؤذيني

بل تجعلني
أُشْعَلُ ناراً
في أوردتي
و شراييني

تنضِبُ حُبّكْ
تَندِب عشقكْ
تصرخ باسمكْ
لتعذبني
وتؤاذيني

نم يا عشقي لا تستيقظْ
ما أحلى
التعذيبَ بعشقِكْ
وانسى وقتكْ

فالليل طويلْ
والصبح طويلْ
ولازلتَ بقربي
ولازلتُ بقربكْ 

ولا زالت شفتايَ
تَنثِرُ عطركْ
ترنّم حبكْ
تغني إليكْ


أحبكْ

أحبكْ

أحبكْ

أحبكْ
.


.
راح ـلـﮧْ

هناك 14 تعليقًا:

7oor يقول...

ناااايس حده

تسلم الايادي يا رب .. =)

مجرد نقطة يقول...

وااااااااو

خطييره :)-

أعجبني قلمك الصريح و الجريء
يعطيج العافيه راحله

غير معرف يقول...

..

أحساس و لا أروع و مشاعر فياضة..

و نبع من الحنان ساري المفعول


تحياتي لهذه الأقلام المبدعة
حاوم

راح ـلـﮧْ يقول...

أهلاً بالوِدّ " حور "

يسعدني التواجد

سلمكِ الله ..

راح ـلـﮧْ يقول...

الدرّة الثمينة " مجرد نقطة "

وجودك بلسم لي

قد تكون خطيرة فلنكسر حاجز الخطر يوما = )

سلمتِ على الرد عزيزتي

راح ـلـﮧْ يقول...

لن تكون اللوحة جميلة إن لم تصاحبها أحاسيس ومشاعر

العزيز / حاوم

سلمت على ردك هنا = )

تحياتي لك

عاشقة الحب يقول...

فاقت الأعجاب والجمال ايضاا

صراحتك وجرئتك تعجبني كثييييييييييرا

ودي اعبر اكثر عن اعجابي لكن لا يكفيها

تلك السطور

غير معرف يقول...

ما شاء الله

إبداع إبداع إبداع

وكلمة إبداع قليلة


تسلم الأيادي

وبإنتظار المزيد

لا تبخلين علينا

قطورة يقول...

مشاعر صادقة تلك الذي نثرهاقلبك على هذه الصفحة

فمن الجميل ان يكون من تحبين الى جانبك

سلمتِ لنا

Fati يقول...

Mashalla great ..
keeeep going (F)

راح ـلـﮧْ يقول...

" عاشقة الحب " وأنا يعجبني التواجد منكِ على الدوام ..

أتمناه أن لا ينقطع عنا أبداً


سلمتِ يا عزيزتي = )

راح ـلـﮧْ يقول...

الغير معرف ،

أخجلتِ التواضع هههههه

ما نحن إلا في بداية الإبداع

الله يسلمك

القادم أبدع إن شاء الله

سلمتِ على الرد والمرور عزيزتي

راح ـلـﮧْ يقول...

حقاً صديقتي " قطورة " ..

ما أروع أن يكون من تحب إلى جنبك

يبادلك المشاعر ويبادلك عشقك

سلمتِ على الإطلالة المميزة عزيزتي

راح ـلـﮧْ يقول...

" فاتي " .. مرورج القريت ;)

يسلموووو عالطلة ، أسعدتنا